منتدي نسائم الرحمه

منتدي نسائم الرحمه

اسلامي . ثقافى . اجتماعى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من التي تجلس إلى جوارك ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2379
تاريخ التسجيل : 26/05/2010

مُساهمةموضوع: من التي تجلس إلى جوارك ؟    الأربعاء سبتمبر 07, 2011 11:27 am

من التي تجلس إلى جوارك ؟
بينما كان متكئاً على سريرٍ من سرر المترفين قد صنعت من الذهب و الفضة
وبطنت بأجود أنواع الحرير تظلله أشجار وارفة , و بينما هو كذلك إذ بشابة
فاتنة الجمال ممشوقة القد كاعبة الصدر مُحمرّة الوجنات عطرة الرائحة قد
سدلت شعرها الحريري على ظهرها ، لبست أروع الحلل و أفتن الثياب , و إذ بها
تسارق الخطى من خلفه فلما اقتربت منه وضعت يدها على كتفه سلمت عليه و انسلت
لتتكئ إلى جواره و هو حائر الطرف مذهول الفؤاد لما يشاهد لا تكاد تصدق
عيناه ما يرى ... تعال معي عبد الله لنتعرف على خبايا هذه الفتاة و نستعرض
شيئاً من مفاتنها عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله
عليه وسلم قال :
« إن الرجل ليتكئ في الجنة مسيرة سبعين سنة قبل أن يتحول ، ثم تأتيه امرأة
فتضرب على منكبيه ، فينظر وجهه في خدها أصفى من المرآة ، وإن أدنى لؤلؤة
عليها لتضيء ما بين المشرق إلى المغرب ، فتسلم عليه ، فيرد عليها السلام
ويسألها : من أنت ؟ فتقول : أنا المزيد ، وإنه ليكون عليها سبعون ثوباً ،
أدناها مثل النعمان من طوبى ، فينفذها بصره حتى يرى مخ ساقها من وراء ذلك ،
وإن عليها التيجان ، إن أدنى لؤلؤة فيها لتضيء ما بين المشرق والمغرب »
قال الهيثمي : رواه أحمد وأبو يعلى وإسنادهما حسن و ضعفه الألباني
قال تعالى : { إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ
فَاكِهُونَ (55) هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظلالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ
مُتَّكِئُونَ (56) لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُمْ مَا يَدَّعُونَ (57)
سَلَامٌ قَوْلًا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ (58) هم و أزواجهم في ظلال على الأرائك
متكئون
تخيل نفسك ياعبد الله و أنت في هذا المكان فمن التي تجلس إلى جوارك ؟
إنها الحوراء التي يحار الطرف من حسنها و جمالها
حور حسان قد كملن خلائقاً *** و محاسناً من أجمل النسوان
حتى يحار الطرف في الحسن الذي ... قد ألبست فالطرف كالحيران ويقول لما أن يشاهد حسنها ... سبحان معطي الحسن والإحسان
من التي تجلس إلى جوارك ؟
إنها التي إذا نظرت إليها رأيت وجهك في صفح خدها و رأيت تحدر الماء من نحرها .
غادة ذات دلال ومرح ... يجد الناعت فيها ماأقترح .. زانها الله بوجه جمعت
... فيه أوصاف غريبات الملح .. وبعين كحلها من غنجها ... وبخد مسكه فيه رشح
.. ناعم تجري على صفحته ... نظرة الملك ولألاء الفرح ..
من التي تجلس إلى جوارك ؟هي عطرت الريح التي لو اطلعت على أهل الأرض لملأت ما بين المشرق و المغرب ريحا من التي تجلس إلى جوارك ؟
هي الكاعب التي نهودها كالرمان لا تتدلى أبداً بكراً كلما وطأت عادت بكراً ( كواعب أترابا ً )
من التي تجلس إلى جوارك ؟
هي جميلة الملابس قد ألبست سبعون حلة فأي لون أردت أن تراه عليها رأيته أما منديلها الذي تضعه على رأسها فخير من الدنيا و ما فيها .
من التي تجلس إلى جوارك ؟
هي التي تشع أنواراً قال صلى الله عليه و سلم : ( لو أن امرأة من أهل
الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما ) رواه البخاي وصفها القائل فقال :

تولد نور ضاء من نور وجهها *** فمازج طيب الطيب من خالص العطر فلو وطئت
بالنعل منها على الحصى *** لأعشبت الأقطار من غير ما قطر ولو شئت عقد الخصر
منها عقدته *** كغصن من الريحان ذي ورق خضر
من التي تجلس إلى جواك ؟
هي حمراء الخدود التي إذا مازحت فضحكت خرج من ثغرها ضوء كالبرق :
ولله كــم مــن خـيــرةٍ إن تبـسـمـت... أضــاء لـهـا نــور مــن الفـجـر
أعـظـم فـيـا لــذة الأبـصـار إن هــي أقبـلـت... ويـا لــذة الأسـمــاع
حـيــن تـكـلــم ويا خجلت الغصن الرطيب إذا انثنـت... ويا خجـلـت الفجـريـن
حـيـن تبـسـم
و يقول : حمر الخدود ثغورهن لآلئ ... سود العيون فواتر الأجفان والبرق يبدو
حين يبسم ثغرها ... فيضيء سقف القصر بالجدران ريانة الأعطاف من ماء الشبا ب
فغصنها بالماء ذو جريان لما جرى ماء النعيم بغصنها ... حمل الثمار كثيرة
الألوان فالورد والتفاح والرمان في ... غصن تعالى غارس البستان
من التي تجلس إلى جوارك ؟
التي تزداد مع مر الأيام جمالاً وحسناً و بهاءً
فعن أنس بن مالك رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه و سلم
قال : ( إن في الجنة لسوقاً يأتونها كلّ جمعة، فتهب ريحُ الشمال فتحثو في
وجوههم وثيابهم فيزدادون حُسناً وجمالاً، فيرجعون إلى أهليهم وقد ازدادوا
حُسناً وجمالاً، فيقول لهم أهلوهم: والله لقد ازددتم بعدنا حُسنا وجمالاً،
فيقولون،: وأنتم والله لقد ازددتم بعدنا حُسناً وجمالاً ) رواه مسلم
من التي تجلس إلى جوارك ؟
العروب المتحببة إلى زوجها بأجمل العبارات وأحسن ألفاظ الحب و الغرام و صفها الله بقوله :{ عُرُبًا أَتْرَابًا }
من التي تجلس إلى جوارك ؟
التي إذا اشتقت إلى سماع الغناء قامت تغني عند رأسك و ترقص و تتمايل فتتحرك
الأشجار لرقصها و غنائها فتصدر صوتاً ما سمع مخلوق بمثله عَنْ عَلِيٍّ
قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
( إِنَّ فِي الْجَنَّةِ سُوقًا مَا فِيهَا بَيْعٌ ، وَلاَ شِرَاءٌ ، إِلاَّ
الصُّوَرُ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ ، فَإِذَا اشْتَهَى الرَّجُلُ
صُورَةً دَخَلَ فِيهَا ، وَإِنَّ فِيهَا لَمُجْتَمَعًا لِلْحُورِ الْعِينِ ،
يَرْفَعَنْ بِأَصْوَاتٍ لَمْ يَرَ الْخَلاَئِقُ مِثْلَهَا ، يَقُلْنَ :
نَحْنُ الْخَالِدَاتُ فَلاَ نَبِيدُ ، وَنَحْنُ الرَّاضِيَاتُ فَلاَ
نَسْخَطُ ، وَنَحْنُ النَّاعِمَاتُ فَلاَ نَبْؤُسُ ، فَطُوبَى لِمَنْ كَانَ
لَنَا ، وَكُنَّا لَهُو )
رواه ابن ابي شيبة بسند حسن لغيره
وعن أبي أمامة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
: ( ما من عبد يدخل الجنة الا و يجلس عند راسه و عند رجليه ثنتان من الحور
العين يغنيانه باحسن صوت سمعه الانس و الجن و ليس بمزامير الشيطان )
رواه أبو نعيمالأصبهاني في وصف الجنة و هو حسن لغيره
يقول ابن القيم رحمه الله :
وَاهـاً لِذَيَّاكَ الـسَّمَـاعِ فَإنَّـهُ --- مُلِئَـتْ بِهِ الأذُنَـانِ
بِالإحْـسَـانِ وَاهـاً لِذَيَّاكَ الـسَّمَـاعِ وَطِيبِـهِ --- مِنْ
مِثْـلِ أقْمَـارِ عَلَى أغْـصَـانِ وَاهـاً لِذَيَّاكَ الـسَّمَـاعِ
فَكَمْ بِهِ --- لِلْقَـلْبِ مِنْ طَرَبٍ وَمِـنْ أشْجَـانِ وَاهـاً
لِذَيَّاكَ الـسَّمَـاعِ وَلَمْ أقُـلْ --- ذَيَّـاكَ تَـصْـغِـيراً لَهُ
بِلِسَـانِ مَا ظَنُّ سَامِعِهِ بِصَـوْتٍ أطْيَبَ الـ --- أصْوَاتِ مِنْ
حُورِ الـجِنَانِ حِسَانِ نَحْنُ النَّـوَاعِمُ وَالخَـوَالِدُ خَيْرَا ---
تٌ كَامِـلاتُ الـحُسْنِ وَالإحْسَـانِ لَسْنَا نَمُـوتُ وَلا نَخَافُ
وَمَالَنَا --- سَخَطٌ وَلا ضِغْـنٌ مِنَ الأضْـغَـانِ طُوْبَـى لِمَـنْ
كُنَّـا لَهُ وَكَـذَاكَ --- طُوبَى لِلِّذِي هُـوَ حَظُّنَـا لَفْـظَانِ
فِي ذَاكَ آثَـارٌ رُوِينَ وَذِكْـرُهَا --- فِي التَّـرمِذِيِّ وَمُعْجَمِ
الـطَّبَـرَانِي
من التي تجلس إلى جوارك ؟
هي التي وصفها الله بقوله : { إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً *
فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا } الواقعة 35/36 إي أنها كلما وطأت عادت بكراً
عن الحسن قال : أتت عجوز إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول
الله ، ادع الله أن يدخلني الجنة ، فقال : « يا أم فلان ، إن الجنة لا
تدخلها عجوز »
قال : فولت تبكي فقال : « أخبروها أنها لا تدخلها وهي عجوز »
إن الله تعالى يقول : ( إنا أنشأناهن إنشاء فجعلناهن أبكارا عربا أترابا )
رواه الترمذي وحسنه الألباني
وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قيل له :
أنطأ في الجنة؟
قال : ( نعم والذي نفسي بيده دحماً دحماً ، فإذا قام عنها رجعت مطهرة بكرا )
رواه ابن حبان وصححه الألباني
قال المناوي:
[ ففي كل مرة افتضاض جديد لكن يظهر أن ذلك الافتضاض لا تألم فيه للمرأة
ولا كلفة على الرجل كما في الدار الدنيا فإن تلك الدار لا ألم فيها ولا
عناء ولا مشقة وأقول يظهر أنه ليس المراد أن الواحدة منهن ينسد فرجها كما
كان فحسب إذ ليس في ذلك كبير شأن بل أن تعود متصفة بجميع صفات العروس البكر
من حيث صغرها وكثرة حيائها ومزيد تعطرها وكونها أنتق رحماً وأعذب فاهاً
وأضيق مسلكاً وأسخن فرجاً وأنها تلاعبه ويلاعبها ويعضها وتعضه إلى غير ذلك
من أوصاف البكر ... ] . من التي تجلس إلى جوارك ؟
هي التي قال ابن القيم في وصفها : اللاتي جرى في اعضائهن ماء الشباب فللورد
و التفاح ما لبسته الخدود و للرمان ما تضمنته النهود وللؤلؤ المنظوم ما
حوته الثغور و للرقة و للطافة ما دارت عليه الخصور تجري الشمس من محاسن
وجهها إذا برزت و يضيء البرق من بين ثناياها إذا ابتسمت إذا قابلت حبها فقل
ما تشاء في تقابل النيرين و إذا حادثته فما ظنك بمحادثة الحبيبين و ان
ضمها إليه فما ظنك بتعانق الغصنين يرى وجهه في صحن خدها و يرى مخ ساقها من
وراء اللحم لا يستره جلدها و لا عظمها و لا حللها لو اطلعت على الدنيا
لملأت ما بين الأرض والسماء ريحا و لاستنطقت أفواه الخلائق تهليلا و تكبيرا
و تسبيحا و لتزخرف لها ما بين الخافقين ولأغمضت عن غيرها كل عين و لطمست
ضوء الشمس كما تطمس الشمس ضوء النجوم ولآمن من على ظهرها بالله الحي القيوم
و نصيفها على رأسها خير من الدينا و ما فيها .
ذلكم بعض و صف حورية الجنة و لا تظن المسلمة الصالحة أنها بمنأى عن هذا
النعيم بل ذكر العلماء أنها أجمل من الحور كيف لا و هي العابدة الصالحة
التقية فالمؤمنة لها من النعيم ما للرجل فهذه آسية بنت مزاحم تسأل الله أن
يجعل لها قصر في الجنة قال تعالى : { وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ
آَمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ
بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي
مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } التحريم 11
و ها هو رسول الله يبشر خديجة
فيقول : { بَشِّرُوا خَدِيجَةَ بِبَيْتٍ مِنْ الْجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍ لَا صَخَبَ فِيهِ وَلَا نَصَبَ }
رواه البخاري . وذلك النعيم كل أعده الله لمن جاهد نفسه على الصالحات و
استقام على أمر الله قال تعالى : { وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي
أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }
جعلنا الله بمنّه و كرمه و إحسانه منهم .
28

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nsaemelrahmah.own0.com
 
من التي تجلس إلى جوارك ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي نسائم الرحمه :: مقالات اسلامية :: خواطر-
انتقل الى: