منتدي نسائم الرحمه

منتدي نسائم الرحمه

اسلامي . ثقافى . اجتماعى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إعجاز في التفسير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2379
تاريخ التسجيل : 26/05/2010

مُساهمةموضوع: إعجاز في التفسير    الأربعاء يناير 25, 2012 8:01 pm

إعجاز في التفسير

قام
المفسرون بتفسير كلمات القرآن المجيد , واختلف مناهجهم وأساليبهم في تناول
حروف القرآن , ولم يدعوا كلمة بدون تفسير إلا أنهم جاءوا عند أحرف خاصة هي
الحروف المقطعة{الم .المص.الر .كهيعص . طه }


ووقفوا
مكتوفي الأيدي , وعجزوا أجمعون – من لدن الصحابة إلى يومنا هذا وإلى يوم
القيامة – أن يفسروا الأحرف المقطعة في فواتح السور . سبحان الله يفسرون
مليون حرف , ويعجزون عن تفسير عدة أحرف معدودة . فإن قلت لأحدهم : ما معنى (
ص. ق . ن)؟ قال : الله أعلم بمراده .


843- وعند النظر والتأمل في هذه الأحرف المختارة في فواتح السور نجد فيها عجباً عجاباً

نجد
فيها نغمة موسيقية صوتية ممتعة , فقوله : (حم ) جميلة مؤثرة مقبولة بخلاف
ما لو قلت : خم أو جم , (الر) تجد لها وقعاً فريداً بخلاف لو ما قلت الز .




844- ونجد فيها إعجازاً آخر فنطق الحرف يقبل بهذه الطريقة

الف .لام . ميم . , بخلاف ما لو نطقها الم بدون النطق السابق .

وانظر إلى قوله (طه) وإلى قولك : (طه) بدون مد , وقوله : (طس) وإلى قولك : (طس) وقوله Sadيس ) وقولك Sad يس) .

849- واختيار الأحرف في فواتح السور من بين أحرف الهجاء إعجاز آخر

فنجد
أنه اختار في التسعة أحرف الأولى من حروف الهجاء اختار حرفين هما : ( ألف ,
وحا ), وترك (ب,ت,ث,ج,خ,د,ذ) , وفي الأحرف العشرة التالية الأولى اختار
الحروف غير المنقوطة (المهملة ) وترك المنقوطة (المعجمة) . اختار (الراء ,
وترك الزاي , واختار السين وترك الشين واختار الصاد وترك الضاد واختار
الطاء وترك الظاء واختار العين وترك الغين ), ونجد أنه اختار الأحرف التسعة
الأخيرة من حروف الهجاء عدا الفاء والواو (ففي الحروف المقطعة
(ق,ك,ل,م,ن,ه,ي), وهذا عكس الأحرف التسعة الأولى التي لم ينتق منها إلا
حرفان .


إذن عدد الأحرف المختارة من حروف الهجاء أربعة عشر حرفاً وهو ما يمثل نصف الحروف الهجائية , وسبحان الملك القدير .





845- وحتى في نطق الأحرف الأربعة عشر المختارة من بين حروف الهجاء الثمانية والعشرين

ونرى
أن بعضها ينطق كاملاً بثلاثة أحرف ( ألف , لام , ميم , صاد , كاف , عين )
وهي المجموعة في (عسلكم نقص , أو كم عسل نقص , أو سنقص علمك ) .


وهذه
الحروف يمكن مدها , ويتيسر نطقها بثلاثة أحرف , بخلاف الأحرف الخمسة
الباقية المجموعة في كلمة ( حي طهر ) .فهي تنطق حرفان (حا , را,طا,ها,يا)
ولا يقال (حاء, راء , طاء, هاء,ياء) .


وعند نطقها ثلاثة أحرف (طاء هاء ) تدرك ضعف المعنى وبعد السلاسة وغرابة التعبير وعسر النطق .

وإن تعجب فعجب أن تجد هذه الأحرف الخمسة مهموزة في عجزها وثانيها ألف .





851- وإعجاز آخر

وهو
أن هذه الأحرف تعد آية إن كان عجزها يماثل عجز الآية أو الآيات التي بعدها
, فمثلاً (الر) لا تعد آية في السور التي تُفتح بها وما ذام إلا لأنها لا
تناسب صوتياً ما بعدها . بخلاف (حم , تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم
...) وهلم جرا ترى التناسق والتناسب بين عجز الآيات .






852- إعجاز الحفظ من التحريف والتبديل والزيادة والنقصان

قال تعالى Sad إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) {الحجر:9} .

فلم
يستطع عدو للإسلام أن يحرف أو يبدل أو يزيد أو ينقص حرفاً من القرآن
المجيد , وكل من صنع ذلك باءت محاولاتهم بالفشل الذريع , وصاروا عبرة لمن
يعتبر وضحكت منهم العقول السليمة والقلوب الطاهرة .








853- ومن وجوه إعجاز القرآن : ما تضمنه من الإخبار بالمغيبات

قبل أن يحفظ أحد من البشر بعلمها , وبوقوع كائنات قبل وجودها من ذلك .

قوله-
تعالى - : { لتدخلن المسجد الحرام إن شاء الله آمنين محلقين رءوسكم
ومقصرين لا تخافون } (الفتح : 27 ) .فهذه الآية من معجزاته حيث إنه أخبر
أصحابه أنهم سيدخلون المسجد الحرام آمنين , ويفتحون مكة على أحسن حال ,
وانتظر الأصحاب – رضي الله عنهم – هذا الفتح وتم المقصود كما أخبر النبي
المحمود.






854- ومنها

قوله
تعالى Sadالم * غلبت الروم * في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون * في
بضع سنين لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون * بنصر الله ينصر
من يشاء وهو العزيز الرحيم * وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس
لا يعلمون ) {سورة الروم : 1-6 } .


وهذه
الآيات من أعظم معجزات سيد المخلوقات, فإن هذه الآيات عندما نزلت كانت
الغلبة للفرس على الروم , وكان المسلمون يحبون انتصار الروم على الفرس ,
إذ أنهم أهل الكتاب فهم أقرب إليهم , بينما كانت قريش تحب انتصار , فارس
لأنهم أولاد الوثنية .


روى
الترمذي والنسائي عن ابن عباس – رضي الله عنهما – في قوله تعالى ( الم *
غلبت الروم * في أدنى الأرض ) قال : غلبت وغلبت , قال : كان المشركون يحبون
أن تظهر فارس على الروم لأنهم أصحاب أوثان , وكان المسلمون يحبون أن تظهر
الروم على الفرس لأنهم أهل الكتاب , فذكر ذلك لأبي بكر فذكره أبو بكر لرسول
الله.


فقال
رسول الله: ( أما إنهم سيغلبون ) , فذكره أبو بكر لهم فقالوا : اجعل بيننا
وبينك أجلاً , فإن ظهرنا لنا كذا وكذا , وإن ظهرتم كان لكم كذا وكذا ,
فجعل أجل خمس سنين , فلم يظهروا فذكر ذلك أبو بكر لرسول الله فقال : ( ألا
جعلتها إلى دون عشر ) وبعد أن تمت نبوءة القرآن , أسلم عند ذلك ناس كثير .
(أخرجه الترمذي وقال : حديث حسن غريب .وذكر ه من رواية نيلر بن مكرم السلمي
وقال : حديث حسن صحيح , وفي هذه الرواية .


27

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nsaemelrahmah.own0.com
halilou_77



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 23/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: إعجاز في التفسير    الإثنين أبريل 23, 2012 2:41 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الله يعطيك العافية وبارك الله فيك على مجهودك الرائع ولايحرمنامن إبداعك

وجزاك الله كل خير ورحم الله والديك اللهم آمين ... ودمت بحفظ الله ورعايته

والسلام عليكم ورحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2379
تاريخ التسجيل : 26/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: إعجاز في التفسير    الإثنين أبريل 23, 2012 7:54 pm


جزاكم الله خيراً أخى جعله الله فى ميزان حسناتكم
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
نسأل الله أن يرزقنا الفردوس الاعلى





لا إله إلا الله وحده لا شريك له.
له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

28

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nsaemelrahmah.own0.com
 
إعجاز في التفسير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي نسائم الرحمه :: نصرة خير الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم :: معجزات خير الخلق صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: