منتدي نسائم الرحمه

منتدي نسائم الرحمه

اسلامي . ثقافى . اجتماعى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عشرة حجب بين العبد وبين الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
Admin
avatar

عدد المساهمات : 2379
تاريخ التسجيل : 26/05/2010

مُساهمةموضوع: عشرة حجب بين العبد وبين الله    الأربعاء فبراير 08, 2012 12:10 am

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين
الذي أعزنا بهذا الدين وجعل كلمته هي العليا بين العالمين والصلاة والسلام
على من أنار الدنيا بشريعة الرحمن الذي كانت سببآ في هداية التائه الحيران
صلوات ربي عليك يا حبيب الرحمن صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم


عباد الله،،،


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عشرة حجب بين القلب وبين الله ونعوذ بالله من الخذلان ونسأله بمنه وكرمه أن يجعلنا من أهل الإيمان


وإليكم


‏1_حجاب التعطيل،ونفي حقائق الأسماء والصفات.وهو أغلظها.فلا يتهيأ لصاحب
هذا الحجاب أن يعرف الله،ولا يصل إليه البتة إلا كما يتهيأ للحجر أن يصعد
إلى فوق


‏2_حجاب الشرك،وهو أن يتعبد قلبه لغير الله


‏3_حجاب البدعة القولية،كحجاب أهل الأهواء والمقالات الفاسدة على اختلافها مثل الفلسفة


‏4_حجاب البدعة العملية كحجاب أهل السلوك المبتدعين في طريقهم وسلوكهم"كالصوفية والشيعة"


‏5_حجاب أهل الكبائر الباطنة،كحجاب أهل الكبر والعجب والرياء والحسد والفخر ونحوها


‏6_حجاب أهل الكبائر الظاهرة،وحجابهم أرق من حجاب إخوانهم من أهل الكبائر
الباطنة مع كثرة عباداتهم وزهاداتهم واجتهاداتهم فكبائر هؤلاء أقرب إلى
التوبة من كبائر أولئك.فأهل الكبائر الظاهرة أدنى إلى السلامة منهم وقلوبهم
خير من قلوبهم


‏7_حجاب أهل الصغائر


‏8_حجاب أهل الغفلة عن استحضار ما خلقوا له وأريد منهم وما لله عليهم من دوام ذكره وشكره وعبوديته


‏9_حجاب أهل الفضول،والتوسع في المباحات


‏10_حجاب المجتهدين السالكين المشمرين في السير عن المقصود


وهذه الحجب تنشأ من أربعة عناصر:عنصر النفس،وعنصر الشيطان،وعنصر
الدنيا،وعنصر الهوى.فلا يمكن كشف هذه الحجب مع بقاء أصولها وعناصرها في
القلب البتة.


وهذه الأربعة العناصر:تفسد القول والعمل والقصد والطريق بحسب غلبتها
وقلتها،فتقطع طريق القول والعمل والقصد أن يصل إلى الرب جل وعلا،فبين القول
والعمل والعمل وبين القلب مسافة يسافر فيها العبد إلى قلبه ليرى عجائب ما
هنالك.وفي هذه المسافة قطاع الطريق المذكورون.فإن حاربهم وخلص العمل إلى
قلبه دار فيه.وطلب النفوذ من هناك إلى الله،فإنه لا يستقر دون الوصول
إليه(وأن إلى ربك المنتهى)سورة النجم


فإذا وصل إلى الله سبحانه أثابه عليه مزيدآ في إيمانه ويقينه،ومعرفته
وعقله.وحمل به ظاهره وباطنه فهداه به لأحسن الأخلاق والأعمال وصرف عنه به
سيئ الأخلاق والأعمال.وأقام الله سبحانه من ذلك العمل للقلب جندآ يحارب به
قطاع الطريق للوصول إليه.فيحارب الدنيا بالزهد فيها وإخراجها من قلبه ولا
يضره أن تكون في يده وبيته ولا يمنع ذلك من قوة يقينه بالآخرة.ويحارب الهوى
بتحكيم الأمر المطلق،والوقوف معه بحيث لا يبقى له هوى فيما يفعله
ويتركه.ويحارب النفس بقوة الإخلاص.


هذا كله إذا وجد العمل منفذا من القلب إلى الرب سبحانه وتعالى وإن دار فيه
ولم يجد منفذا وثبت عليه النفس فأخذته وصيرته جندآ لها.فصالت به وعلت
وطغت.فتراه أزهد ما يكون عن الله.وأصحاب الكبائر أقرب قلوبآ إلى الله
منه،وأدنى منه إلى الإخلاث والخلاص.فانظر إلى السجاد العباد الزاهد الذي
بين عينيه إثر السجود.كيف أورثه طغيان عمله أن أنكر على النبي صلى الله
عليه وآله وصحبه وسلم وأورث أصحابه احتقار المسلمين حتى سلوا عليهم سيوفهم
واستباحوا دماءهم


وانظر إلى الشريب السكير الذي كان كثيرآ ما يؤتى به إلى النبي صلى الله
عليه وآله وصحبه وسلم فيحده على الشراب كيف قامت به قوة إيمانه ويقينه
ومحبته لله ورسوله وواضعه وانكساره لله.حتى نهى رسول الله صلى الله عليه
وآله وصحبه وسلم عن لعنه.


فظهر بهذا أن طغيان المعاصي أسلم عاقبة من طغيان الطاعات لأن العاصي على أمل من الله أن يتوب عليه


والله أعلى وأعلم

والله يعلمنا وإياكم من نوره


والله يحفظكم بذ كره

27
27

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nsaemelrahmah.own0.com
 
عشرة حجب بين العبد وبين الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي نسائم الرحمه :: مقالات اسلامية :: تقوى الله والطريق الى الله-
انتقل الى: